الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احكام مفيدة - ميزان حسناتك \ استودعك الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصمت المهيب



عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: احكام مفيدة - ميزان حسناتك استودعك الله   الأربعاء أكتوبر 13, 2010 10:03 pm

[color=#ff0000][i][size=25][img]http://imagecache.te3p.com/imgcache/21b8ff45392de88ba2d195182bafef70.jpg[/img][/size][/i]

[i][size=25]بسم الله الرحمن الرحيم[/size][/i]
[/color]

[size=25][color=#ff0000][i](( [/i][i]أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه[/i][i] ))[/i][/color][/size]


[size=25][color=red][i]هي تقال مرة واحدة على كل شيء يراد حفظه[/i][i].[/i][/color][/size]




[size=25][color=red][i]من آثارها المجربة النافعة[/i][i]:[/i][/color][/size]




[size=25][color=red][i]حفظ الأموال والأولاد وغيرهما من السرقه [/i][i]والتعدي[/i][i].[/i][/color][/size]




[size=25][color=red][i]* [/i][i]عن ابن عمر رضي الله عنه أن [/i][i]رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال[/i][i]:[/i]
[i](([/i][i]إن الله إذا اس[/i][i]تودع شيئاً حفظه[/i][i])). [/i][/color][/size]





[size=25][color=red][i]رواه الإمام [/i][i]أحمد[/i][i].[/i]
[i]* [/i][i]وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم[/i][i] - [/i][i]قال[/i][i]:[/i]
[i](([/i][i]من أراد أن يسافر فليقل لمن يخلف[/i][i]: [/i]
[i]استودعكم [/i][i]الله الذي لا تضيع ودائعه[/i][i])).[/i]
[i]رواه الإمام ا[/i][i]حمد[/i][i].[/i][/color][/size]



[size=25][color=red][i]وهذا الحفظ عام في السفر وغيره, وهو أمان من السرقة والتعدي ،[/i][i]ولوكان المستودع شيئاً يسيراً ففي ذلك إظهار حاجة العبد ربه في كل صغيرة [/i][i]وكبيرة[/i][i]..[/i][/color][/size]



[size=25][color=red][i]ولو قال الإنسان [/i][i]مثلاً[/i][i]:[/i][/color][/size]




[size=25][color=red][i]ا[/i][i]ستودع الله الذي لا تضيع ودائعه؛[/i][i]ديني ونفسي وأمانتي وخواتيم عملي وبيتي وأهلي ومالي وجميع ما أنعم الله به [/i][i]عليَّ؛[/i][/color][/size]




[size=25][color=red][i]لحفِظَ الله له ذلك كله، ولم يَرَ ما يسوؤُه فيه، ولحفظ من [/i][i]شرور الجن والإنس أجمعين[/i][i].[/i][/color][/size]





[size=25][color=red][i]إليكم هاتان [/i][i]القصتان التي حصلت لصديق لي[/i][/color][/size]




[size=25][color=red][i]القصة الأولى[/i][i]: [/i][/color][/size]




[size=25][color=red][i]كنت خارجاً من المسجد قبل عدة أسابيع [/i][i]ومعي أبنائي الصغار فانطلق أصغر واحد منهم يجرى في اتجاه المنزل وكان هناك شارع [/i][i]يفصل بين المسجد والمنزل وهذا الشارع به بعض السيارات فخفت عليه أن تصدمه سيارة من [/i][i]السيارات المارة خاصة أني تذكرت أنى لم أحصنه في المسجد ولم أحصنه قبل الخروج من [/i][i]المنزل مثل كل يوم[/i][i]. [/i]
[i]فرفعت صوتي أحذره من السيارات وأنا أقول له[/i][i]:[/i][i]( [/i][i]ثامر .. انتبه السيارات انتبه السيارات[/i][i])[/i][i].. [/i]
[i]ولكن تأكدت في تلك اللحظة أن ابني منطلق ولن يتوقف عن الجري[/i][i] ..[/i]
[i]فوفقني الله أن أقول وبصوت مسموع[/i][i]: [/i]
[i]( [/i][i]استودعتك [/i][i]الله[/i][i] )[/i][i] ..[/i][/color][/size]




[size=25][color=red][i]والله [/i][i]الذي لا إله إلا هو، وبالله وتالله؛[/i]
[i]ما انتهيت من تلك الكلمة إلا وصوت فرامل [/i][i]سيارة! وإذا ابني يتوسط مقدمة السيارة وليس بينه وبين دهسه إلا شعرة .. فسجدت لله [/i][i]سجدة شكر أن حفظ ابني وأن سددني ووفقني للنطق بتلك الكلمة[/i][i]. [/i][/color][/size]



[size=25][color=red][i]القصة الثانية[/i][i]: [/i][/color][/size]




[size=25][color=red][i]خرجت قبل يومين الصباح متجهاً إلى العمل، وبعد أن جلست في السيارة قلت[/i][i]: [/i][i]بسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم إني استودعك ديني ونفسي [/i][i]وسيارتي، ثم انطلقت إلى العمل[/i][i] ..[/i][/color][/size]




[size=25][color=red][i]والذي حصل أني انشغلت بالجوال؛[/i][i]فانْحَرَفَتِ السيارة إلى الخط المعاكس وتقابلت أنا وسيارة ثانية وجهاً لوجهه؛[/i][i]فانحرفت السيارة الثانية بقدرة الله، وكنا قاب قوسين للارتطام ببعضنا وجهاً لوجه،[/i][i]وسلمني الله من حادث مؤكد[/i][i].[/i][/color][/size]




[size=25][color=red][i]لذلك قبل أن تخرج من بيتك تعوَّد أن ت[/i][i]ستودع أهلك وبيتك ونفسك وسيارتك[/i][/color][/size]




[size=25][color=red][i]أستودعكم الله أحبتي في الله الذي [/i][i]لا تضيع ودائعه[/i][/color][/size]




[size=25][color=red]كثيراً ما أرى البعض في ردودهم على المواضيع بشكل عام ، هذه العبارة : جعله الله في ميزان أعمالك

ولقد سمعت من عضو نصحني فيما سبق منذالسنة

أن الأعمال لله سبحانه هو المتحكم فيها

والأجدر قول : في ميزان حسناتك ( وليس أعمالك ) .. لأننا نحن من نزيد الحسنات ، فتزيد أو تنقص ..

وذكرلي العضو بأنه سمع ذلك في قول للشيخ ابن العثيمين ولكن ليس لديه الملف ،

فما رأيكم .. ؟


الجـــــــــــــــواب:

[/color][/size][size=25][color=red]وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيرا .


كثير ما نَسْمَع قول بعض الناس : جَعَله الله في موازين أعمالك .

وهذا التعبير خطأ ، وإن قَصَد صاحبه الدعاء لِصاحِبه أن يَجعل الله ذلك العمل في موازين حسناته .

والصَّوَاب أن يَقُول : جَعَله الله في موازين حسناتك ؛ لأنَّ الأعمال تشمل الحسنات والسَّيئات .


قال تعالى : (وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَلِيُوَفِّيَهُمْ أَعْمَالَهُمْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ ) [/color][/size][size=25][color=red].

وقال عزّ وَجَلّ : (وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًاوَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ )[/color][/size][size=25][color=red] .

والموازِين تُوزَن بِها الحسنات والسيئات .


فَمَن أراد أن يَدعُو لأحد في عَمَل مِن الأعمال فليَقُل : جَعَله الله في موازين حسناتك .


وكان شيخنا الشيخ ابن عثيمين رحمه الله يَنْهَى عن قول :جَعَله الله في موازين أعمالك .

والله تعالى أعلم .


[/color][/size][size=25][color=red]م\ن[/color][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احكام مفيدة - ميزان حسناتك \ استودعك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تلال عربية :: الأرشيـــــــــف-
انتقل الى: